أسرار الصحف 10 حزيران 2019

النهار 
قال وزير ان "المشكلات ستُسوّى قبل الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء وإلّا فلا جلسات ونكون قد دخلنا في أزمة حقيقيّة". 
يقول رئيس حزب مسيحي إن جعل لبنان دائرة انتخابيّة واحدة في ظل الطائفيّة السائدة هدفه إقصاء المسيحيّين عن القرار السياسي. 
يؤكّد مصدر ديبلوماسي أن "صفقة القرن" باتت جاهزة وقابلة للحياة وتنقصها بعض التفاصيل إذ لا جهات ممانعة تحول دونها بعدما تلاشت كل الجبهات. 
الجمهورية 
تساءلت أوساط إقتصادية عن التوقيت في البدء بإنشاء مبنى ضخم لمؤسسة عامة في هذا الوضع المالي الدقيق جداً. 
لاحظت أوساط سياسية أن حزباً مسيحياً يحاول في معركته السياسية المقبلة الإمساك بقطاع حساس يعتبر أن باستطاعته إبعاده عن كل ما يُحكى عنه في العلن في الفترة الأخيرة. 
لوحظ خلال انعقاد مؤتمر سنوي غياب مرجع بارز هذه السنة عكس السنة الماضية بالإضافة الى غياب لوزرائه ونواب كتلته. 
 
اللواء 
تأكد أن الرئيس سعد الحريري اطلع مسبقاً على نص بيان رؤساء الحكومات ووافق عليه، ولا صحة لكل ما تردد من تكهنات عكس ذلك! 
أبلغ وزير الخارجية من يعنيهم الأمر، عبر موفدين، أنه مصر على التدخل في تعيينات الفئة الأولى، من "منطلق الحرص على تفعيل الإدارة وتنظيفها من العناصر الفاسدة، أو غير المنتجة"! 
تعرّض وزير بارز لحفلة تأنيب من فريقه الحزبي بسبب تسرعه بالإدلاء بتصريحات انفعالية وغير مدروسة إثر العملية الإرهابية في طرابلس، أثارت مجموعة من ردود الفعل والإحراجات في الشارع الطرابلسي! 
 
البناء 
توقف بعض المعلقين في مواقع وصحف "إسرائيلية" أمام حادث إحتراق السفينة في ساحل حيفا والغموض الذي أحاط بأسبابه والتكتم الرسمي حول الحادث واعتباره وضعاً أمنياً خاصاً يتمّ التعامل معه في البداية ثم التخفيف من شأنه واعتباره حادثاً وليس عملاً مدبّراً لكن دون السماح للإعلاميين بالدخول إلى السافينة أو مقابلة أيّ من طاقمها وركابها، وتراوحت التعليقات بين اعتبار السلوك الرسمي نتاجاً لحال الهلع من التهديدات التي تستهدف الأمن "الإسرائيلي" وما تمثله حيفا من رمزية على هذا الصعيد أو كون الحادث بذاته خطيراً.… 

Surgery

إقتصاد

خدمتان سيتمّ العمل بهما في المطار.. و"LOGO" جديد قريباً

خدمتان سيتمّ العمل بهما في المطار.. و"LOGO" جديد قريباً

ترأس وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس اجتماعاً، اليوم الخميس، في المديرية العامة للطيران المدني في "مطار رفيق الحريري الدولي" - بيروت مع مدير عام "أوجيرو" عماد كريدية في حضور المدير العام للطيران المدني محمد شهاب الدين ورئيس المطار فادي الحسن ومدير...
أسعار النفط الحالية "كارثية" على اللبنانيين

أسعار النفط الحالية "كارثية" على اللبنانيين

بالتأكيد، يتردد على الألسنة أنّ ما بعد الهجوم على أرامكو ليس كما قبله. الحدث بحدّ ذاته ضخم على المستويين السياسي والإقتصادي. طائرات "درون"، أو صواريخ، يمنية أم إيرانية أم عراقية...النتيجة واحدة: أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم وحقل نفط رئيسي...
هل يتم فرض ضريبة 50 دولاراً شهرياً على العاملات المنزليات؟

هل يتم فرض ضريبة 50 دولاراً شهرياً على العاملات المنزليات؟

اقترح وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل فرض ضريبة على عاملات المنازل، بمعدل خمسين دولاراً شهرياً عن العاملة الأولى، و100 دولار عن الثانية و150 دولاراً عن الثالثة. يريد من فكرته هذه أن يحدّ من تسرب العملة الأجنبية إلى الخارج، وهو نظرياً يفرضها...

بلديات

مطمر زحلة الصحي لن يعمر الى ما لا نهاية وبلدية زحلة تستدرك إنتهاء صلاحيته ببحث حلول بديلة… فما هي؟

مطمر زحلة الصحي لن يعمر الى ما لا نهاية وبلدية زحلة تستدرك إنتهاء صلاحيته ببحث حلول بديلة… فما هي؟

إرتضت زحلة أن تحمل  مسؤولية “قضاء” في مسألة معالجة النفايات الصلبة، ما يجعل بلديتها في “يقظة” دائمة، لإستدراك أي “إستحقاق” قبل الوصول اليه، خصوصا أن أي تقصير في وضع المخططات المستقبلية، من شأنه إغراق المدينة والقضاء في مشكلة نفايات بقيا بمنأى عنها منذ بدء تشغيل مطمر زحلة الصحي في...
بلدة البيرة “عطشى” : استحوا بدنا نشرب

بلدة البيرة “عطشى” : استحوا بدنا نشرب

“استحوا بدنا نشرب” صرخة احتجاجية أطلقها أهالي بلدة البيرة في قضاء راشيا، التي يرزح اهلها تحت وطأة العطش منذ اكثر من شهر نتيجة حرمان البلدة من حقها في مياه الشفة التي تصلها عبر مؤسسة مياه البقاع من محطة لوسي في البقاع الغربي. فيما هي تقوم فوق بحر من المياه الشفة...
'خريطة السرطان' تفضح إهمال الليطاني.. بر الياس 'تحتضر' والدولة شاهدة على الموت والاهالي يعتصمون

'خريطة السرطان' تفضح إهمال الليطاني.. بر الياس 'تحتضر' والدولة شاهدة على الموت والاهالي يعتصمون

الليطاني من جديد، سمّ يأكل أهالي البقاع، صحيّاً وزراعياً، في تلوث يمتد من التربة إلى الهواء، هذا الملف الذي يفتح بين حين وآخر، يقابل بعاصفة من الامتعاض ثم بهدوء مميت يشبه ذلك السرطان الذي يفتك بالأهالي على جانبي النهر!