الكشاف المسلم يساهم في تنظيم "أكبر مائدة إفطار في العالم"

نظمت جمعية "أجيالنا" غير الحكومية في لبنان أمس الجمعة أكبر مائدة إفطار في العالم، يدخل من خلالها لبنان موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية تحت شعار "رمضان بالقلب".

المائدة الخيرية إستضافت 5200 شخص من عدد من المناطق اللبنانية، في واجهة بيروت البحرية، وتم اختيار الأشخاص المشاركين من دور أيتام وجمعيات وعائلات محتاجة.

وأتى 1000 شخص من طرابلس والشمال، و1000 آخر من عاليه والمنطقة المجاورة، و1000 من منطقة صيدا، و2000 من بيروت.

وقام متطوعون بدور خدمة ضيوف الإفطار، وعددهم 600 شخص، معظمهم موظفون ومصرفيون ومن شركات تأمين ومن الكشاف المسلم، حيث وزعوا المأكولات على الطاولات.

الطاولات أتت على شكل قلب كبير، وعملت القوى الأمنية على تأمين الإجراءات كافة لحفظ سلامة العدد الكبير الموجود، والذي أتى بباصات مدفوعة الأجرة سلفاً من الجمعية.

لقاء كشفي في طرابلس بحث في شؤون اتحاد كشاف لبنان

استضافت جمعية كشافة الأنوار، في مقرها في طرابلس، لقاء وديا حضره رئيس الجمعية الدكتور طه ناجي، رئيس جمعية كشافة الغد القائد عبد الرزاق عواد، رئيس جمعية كشافة المشاريع القائد حسام الدين السواس، أمين سر جمعية كشافة البيئة القائد مراد عبوشي، مفوض عام جمعية كشافة الأنوار القائد وليد صالح، مسؤول العلاقات العامة في كشافة الغد الدكتور جلال كساب ومستشار جمعية كشافة الغد الدكتور محمد حزوري.

وتدارس المجتمعون في شؤون اتحاد كشاف لبنان، وقال عواد بعد الاجتماع: "استعرضنا بعض نقاط الخلاف وعملنا على تقريب وجهات النظر واتفقنا على التنسيق وتبادل الخبرات والتعاون في ما بيننا وعلى استمرار التواصل والعمل لما فيه مصلحة الاتحاد والحركة الكشفية في لبنان". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

رئيس الجمهورية يدعو الحركة الكشفية الى استيعاب الجيل الشاب اللبناني وابعاده عن الآفات

دعا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الحركة الكشفية في لبنان الى لعب دورها الكبير في استيعاب الجيل الشاب اللبناني وابعاده عن الآفات المدمرة التي تتهدده وفي مقدمها آفة المخدرات، مجددا الدعوة الى التعاون بين من يعمل على مكافحة المخدرات ومن يعمل على توعية الشباب والعائلات من خطر المخدرات، ومن يعالج رواسب التعاطي، لان من شأن هذا التعاون ان يحقق نتائج مهمة لجهة خفض نسبة المتعاطين الى الحد الادنى ولجم تزايد عدد المدمنين.
 
وشدد الرئيس عون ، خلال استقباله وفد اتحاد كشاف لبنان برئاسة المحامي جوزيف خليل، على ان الحركة الكشفية هي من اهم الحركات الشبابية في العالم. "ونحن اليوم بأمّس الحاجة اليها ،  لانها بقدر ما تستوعب من الشباب، بقدر ما تنقذهم من الآفات الاجتماعية التي تعمّ عالم اليوم، وفي طليعتها المخدرات التي بات عدد ضحاياها يفوق عدد ضحايا الحروب. من هنا فإنّ الحركة الكشفية بامكانها ان تلعب اكبر دور ممكن من خلال التمارين والمخيمات وغيرها، في سبيل مكافحة هذه الآفة. ونحن نأمل دعم الحركة الكشفية بالاهتمام بالشباب الصاعد" .
 
واعتبر الرئيس عون ان مهمة الكشافة في المجتمع شريفة وطاهرة، "ونحن نأمل منكم ان تعمّموا الذهنية التي تقود عملكم خصوصا لدى الشباب."     
 
وكان رئيس اتحاد كشافة لبنان المحامي جوزف خليل القى كلمة قال فيها" ان اتحاد كشاف لبنان، راعي الحركة الكشفية اللبنانية، والحاضن للجمعيات المنضوية تحت لوائه، التي تعكس الصورة الجامعة للنسيج الوطني بكافة مكوناته واطيافه، يتألف من ماية وخمسين الف كشاف، يتوزعون على كافة المناطق اللبنانية، ويمثلون التعددية الحضارية والتنوع الثقافي اللذين هما من ركائز الدولة والعيش والمشترك. ان تولي فخامتكم رئاسة البلاد، خلق في نفوس شابات لبنان وشبابه، اثرا طيبا وارتياحا شاملا، واملا زاهرا، لانهم شعروا ان الوطن عاد الى الوطن، فعادت البسمة الى الشفاه والعزيمة الى النفوس.
 
ان الكشافة في لبنان تواقون الى بناء دولة ترتكز على مؤسسات فاعلة وطاهرة كمبادئهم، والى ادارات منتجة كأهدافهم، وهم مؤمنون ان المستقبل سيكون على قدر تطلعات فخامتكم ورؤيتكم المستقبلية. ونحن الكشافة مستعدون دوما للخدمة من دون منةّ، ومجندون للعطاء والتضحية من دون حساب، ايمانا منا بلبنان الوطن، ولبنان الرسالة".
 
وقـــدم الاتحاد للرئيس عون بصفته الكشاف الاول في لبنان، المنديل الكشفي " الذي يشد الكشاف الى اخيه الكشاف، دليل الصدق والاخلاص والطهارة".
 
الوزير السابق عبد الرحيم مراد
 
الى ذلك، استقبل الرئيس عون الوزير السابق عبد الرحيم مراد واجرى معه جولة افق تناولت الاوضاع العامة في البلاد ومرحلة ما بعد اقرار قانون الانتخابات النيابية وصدور " وثيقة بعبدا 2017" . وخلال اللقاء اطلع الوزير السابق مراد بصفته رئيسا للجامعة اللبنانية الدولية(LIU) على استضافة الجامعة المؤتمر العربي الدولي لضمان جودة التعليم العالي 2018( IACQA) الذي سينعقد في حرم الجامعة في بلدة الخيارة في البقاع، وهو مؤتمر علمي محكّم متخصص في مجال جودة التعليم العالي، يعقد دوريا في احدى جامعات الوطن العربي، وينبثق بكافة هيئاته عن اتحاد الجامعات العربية. ويهدف هذا المؤتمر الى بلورة فهم عربي متكامل لجودة اداء الجامعات وجودة التعليم العالي، وتسليط الضوء على آليات الارتقاء بها، الى جانب اهتمامه بتطوير متطلبات الاعتماد والترخيص للجامعات العربية، وتذليل  تحديات تطبيق مفاهيم ادارة الجودة الشاملة في جامعاتنا العربية، اضافة الى نقل الخبرات والتجارب العربية والاجنبية للاستفادة منها في مؤسساتنا التعليمية. 
 
وطلب مراد من الرئيس عون رعاية الدولة الثامنة للمؤتمر، " وذلك لما تعطيه من زخم للدورة، وما فيه من فائدة مأمولة من المؤتمر للبنان، متمنيا لفخامتكم كل التوفيق في ما نذرتم انفسكم، وللبناننا الحبيب دوام العزة والمنعة واضطراد التقدم في عهدكم الميمون".
 
 المصدر: tayyar.org
LeftBanner2
LeftBanner1