مشروبات وأغذية الحمية تحفز زيادة الوزن والسكري

قالت دراسة أميركية حديثة إن مشروبات وأطعمة الحمية قد تحفز زيادة الوزن والإصابة بداء السكري. وأجرى الدراسة باحثون من جامعة يال الأميركية، ونشرت في مجلة (journal Current Biology).
وشملت الدراسة 15 شخصا شربوا مشروبات حمية، ثم مشروبات سكرية عادية، وجرى عمل مسح لأدمغتهم وقياس معدل الأيض لديهم.
وقال الباحثون إن السبب في أن أطعمة ومشروبات الحمية قد تحفز زيادة الوزن والإصابة بالسكري راجع إلى أن الدماغ يخطئ في قراءة كمية السعرات الحرارية فيها فيخفض معدل الأيض.
وفي الحالة الطبيعية فإن الأغذية الحلوة تعطي إشارة للمخ أن هناك كمية كبيرة من السعرات الحرارية، وكلما كانت الحلاوة أكبر كلما كانت كمية السعرات الحرارية أكبر.
ولكن عند تناول الأطعمة المحلاة بالمحليات الصناعية فإن هذه العلاقة لا تنطبق، وهذا يخلط الأمور على المخ ويجعله يظن أن الطعام الحلو يرتبط بكمية أقل من السعرات الحرارية.
المحصلة النهائية لهذا الخلط هو خفض معدل الأيض الذي يرتبط بزيادة الوزن، ومن ثم زيادة خطر السكري.
ورغم ذلك فإن أطباء يرون أنه من المبكر القول إن مشروبات الحمية مضرة، وأن الأمر يحتاج إلى مزيد من الأبحاث.
كما أن مشروبات وأطعمة الحمية تظل خيارا أفضل مقارنة مع المحلاة بالسكر وخاصة لمرضى السكري، كما أن الأطعمة المحلاة تقلل خطر تسوس الأسنان لعدم احتوائها على السكر.
وإذا كان لشخص يخشى من وجود أضرار لمشروبات الحمية فيمكنه شرب الماء، فهذا أفضل بكل تأكيد من تناول مشروب محلى بالسكر.
المصدر : الجزيرة,ديلي تلغراف
LeftBanner2
LeftBanner1