تحرك دولي قريب لدعم لبنان.. ولهذه الأسباب انهيار القطاع المصرفي "مستبعد"

أكدت أوساط غربية مطّلعةعلى المشاورات الأميركية-الفرنسية-البريطانية حول عدد من ملفات المنطقة ومن ضمنها الملف اللبناني، لـ"العربية" أن فرنسا تجري اتصالات لتسهيل البدء بتحرك دولي يقدم دعماً ملموساً للبنان، موضحةً أن فكرة عقد اجتماع دولي لهذا الغرض هي من بين الأفكار المطروحة والاحتمالات، لكن هذا الأمر يحتاج إلى مشاورات كثيرة وإلى تعهدات تسبق انعقاد الاجتماع وهو أمر ليس مرتبطاً بالضرورة بتشكيل حكومة لبنانية وإن كان من الضروري الإسراع في تشكيلها"، بحسب المصادر.

وأوضحت المصادر أنّ "الاجتماع يمكن أن يحصل قبل تشكيل الحكومة أو بعده ، وسيشكل رسالة دولية ستكون عامل ثقة، وقد يحصل هذا التحرك الدولي عبر مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان (التي تضمّ الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وكلاً من ألمانيا وإيطاليا ومصر والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية والبنك الدولي).

على صعيد الوضع المصرفي، نقلت "العربية" عن الأوساط الغربية قولها إنها "تستبعد إصابته بانهيار كامل لأن النظام المصرفي في لبنان جيد رغم التعثر الحالي على المستوى النقدي، ولكن هذا لا يعني أنه ستكون هناك شيكات دولية على بياض للبنان الذي يجب أن تتشكل فيه حكومة فاعلة وذات مصداقية حتى لو لم تكن كاملة الأوصاف، سيكون عليها البدء على الأقل بالإصلاحات البسيطة وغير المكلفة مالياً كضمان استقلال القضاء ومكافحة الفساد واعتماد الشفافية في الإنفاق العام"، مضيفةً أن عدم الاستقرار في هذا البلد ليس من مصلحة أي طرف من الأطراف المحلية أو الدولية.

توازياً، رأت الأوساط الغربية أنّ "التحرك الشعبي الذي شمل مناطق نفوذ حزب الله رسالة للحزب لكن التحرك في المناطق الأخرى هو رسالة أيضاً للأحزاب الأخرى"، معتبرةً أن "حزب الله ليس مفتاح كل شيء في لبنان وإن كان لاعباً مهماً هناك".

كما تطرّقت الأوساط المذكورة إلى طريقة تعامل القوات المسلحة اللبنانية وخصوصاً الجيش مع المتظاهرين ضد الفساد فرأَتْ أن الجيش تصرّف بشكل جيد جداً، لافتةً إلى أنّها تقدّر الطريقة التي سارت بها الأمور، وواصفةً قائد الجيش العماد جوزف عون بالشخص الحذر جدا، وذلك يعود، برأيها، إلى طبيعة وظيفته وإلى شخصيته.

من جهة أخرى، اعتبرت الأوساط الغربية أن فرنسا هي الأقرب إلى لبنان من بين كل شركائه الدوليين، في حين أن الولايات المتحدة هي الأقل اهتماماً بما يجري فيه ومع ذلك فإن الأميركيين يصغون إلى ما يقوله الفرنسيون في هذا المجال.

Surgery

إقتصاد

خبر سار: بوادر حلحلة في أزمة الدولار.. إليكم التفاصيل

خبر سار: بوادر حلحلة في أزمة الدولار.. إليكم التفاصيل

سجلت بوادر حلحلة على الصعيد المالي لمواجهة الشح في الدولار، في حال تيسرت حلحلة لمشكلة السيولة في المصارف، إذ أصدر مصرف لبنان قراراً وسطياً طلب فيه من كل المؤسسات غير المصرفية التي تقوم بعملية التحاويل النقدية بالوسائل الالكترونية، ان تسدد قيمة أي...
هكذا أثّر سبت الاستشارات على سعر الدولار

هكذا أثّر سبت الاستشارات على سعر الدولار

تزامناً مع انطلاق الاستشارات النيابية غير الملزمة، سجل سعر صرف الدولار لدى الصرافين اليوم 2075 للبيع و2125 للشراء.
مفاوضات مع المودعين الكبار.. ماذا يجري في المصارف؟

مفاوضات مع المودعين الكبار.. ماذا يجري في المصارف؟

كتبت رنى سعرتي في صحيفة "الجمهورية" تحت عنوان " المصارف تفاوض المودعين لشراء أسهم لزيادة رأس المال": "تسعى المصارف الى جذب كبار مودعيها نحو الاستثمار بأسهمها عبر إغرائهم بالاسعار المتدنية التي بلغتها الاسهم المدرجة في البورصة، وذلك من اجل تأمين جزء من...

بلديات

بلدية زحلة تفتتح القرية الميلادية

بلدية زحلة تفتتح القرية الميلادية

باجواء ميلادية إحتفالية، تحدت الظروف الصعبة التي يعيشها لبنان، بهدف إدخال الفرحة الى القلوب، إفتتحت مساء الخميس القرية الميلادية في زحلة، التي تنظم هذه السنة إستثنائيا في ملعب نادي أبناء أنيبال، الذي تحول بقعة مشعة بمئات المصابيح الملونة في وسط...
جمعية تجار بعلبك الوسط التجاري دعت إلى حلول سريعة تفاديا للكارثة

جمعية تجار بعلبك الوسط التجاري دعت إلى حلول سريعة تفاديا للكارثة

طالبت جمعية "تجار بعلبك - الوسط التجاري" في بيان ب "تشكيل حكومة تحظى بثقة الداخل وثقة المجتمع الدولي". ورأت أن "الجوع بدأ يطرق أبواب اللبنانيين جميعا، والحركة الاقتصادية في بعلبك مقارنة مع السنة الماضية تراجعت
الجيش يفتح الطرق والسؤال اين فعاليات ورؤوساء بلديات البقاع من الطرقات

الجيش يفتح الطرق والسؤال اين فعاليات ورؤوساء بلديات البقاع من الطرقات

اعاد الجيش اللبناني فتح كل الطراقات بدءا من زحلة وصولا الى سعدنايل وتعلبايا والمرج وقب الياس وضهر البيدر والمصنع واستعان فوج التدخل السادس في الجيش اللبناني بجرافة لرفع